ابراج اليوم الثلاثاء 162020 ابراج 2020

16-6-2015, 2020, الثلاثاء, اليوم, ابراج

ابراج اليوم الثلاثاء 16-6-2015 – حظك اليوم – ابراج 2020

ابراج اليوم الثلاثاء 16-6-2015 – حظك اليوم – ابراج2020
ابراج يوم الثلاثاء ابراج الثلاثاء برجك الثلاثاء برجك يوم الثلاثاء حظك الثلاثاء برج الثلاثاء
ابراج اليوم الثلاثاء16/6/2015 , حظك اليوم الثلاثاء16 -6-2015
ابراج السومرية , ابراج السومريه ,حظك اليوم2020 abra
ابراج اليوم الثلاثاء16/6/2015 , حظك اليوم الثلاثاء16-6-2015 – برجك اليوم
, تموز2020 ,تموز2020 ,16 يونيو July , ماغي فرح , الابراج الاسبوعية , الابراج اليومية , الابراج و الحب , الثلاثاء , يونيو July2020 , البرج اليومي ,آيار , ابراج , ابراج اليوم يونيو July , ابراج اليوم يونيو July2020 , ابراج الثلاثاء, ابراج الثلاثاء1662015 , ابراج الحظ , ابراح اليوم, ابراج اليوم الثلاثاء, ابراج اليوم الثلاثاء166/6/2015 , برج الميزان , برج الاسد , برج الثور , برج الحمل , برج الدلو الثلاثاء1662015 , برج الجدي16/6/2015 , برج الجوزاء16/6/2015 , برج السرطاط®ظ„ظٹط¬ظٹط©6/6/2015 , برج العذراء16/6/2015 , برج العقرب16/6/2015 , برج القوس16/6/2015 , برجك2020 يونيو July تموز , برجك16/6/2015 , برجك اليوم16/6/2015 , برجك اليوم الثلاثاء, برجك والحب16/6/2015 , توقعات الابراج , حظك , حظك الثلاثاء, حظك اليوم , حظك اليوم16-6-2015 , حظك اليوم الثلاثاء, حظك اليوم الثلاثاء16-6-2015 , حقيقة الابراج , شاهد برجك ابراج الياهو16 ابراج المكتوب2020 الابراج اليومية2020

خليجية

الحــــمل
مهنياً: تفاجأ بمنافسة قوية من أحد الزملاء، لا تستسلم واعتمد على عزيمتك. عاطفياً:
تقصد مكاناً رومنسياً وهادئاً مع الشريك وتمضي معه فترة مميزة. اجتماعياً: تجنب
التدخل في أمور الآخرين الخاصة وحافظ على الحدود معهم.

الثـــــــور
مهنياً: أنت مفعم بالنشاط والحيوية بعدما زالت مخاوفك وأصبحت قادراً على الانطلاق.
عاطفياً: بوادر علاقة عاطفية جديدة قد تخلط الكثير من الأوراق في حياتك. اجتماعياً:
تحتاج إلى الراحة لتعيش بهدوء وتعطي كل ما لديك للمحيطين بك.

الجـــــــوزاء
مهنياً: اعتمد على نفسك في كل ما يتعلق بمسؤولياتك خصوصاً في هذه الفترة
الدقيقة. عاطفياً: تعيش لحظات حساسة في علاقتك مع الشريك، لا تقلق ستمرّ
بسرعة. اجتماعياً: التردد الذي تعانيه هو نتيجة تعدد الخيارات أمامك وعدم ثقتك
بموقفك.

الســـــــرطان
مهنياً: تبدأ نهارك بنشاط كبير وتسعى إلى إكمال مهامك المختلفة على أتم وجه.
عاطفياً: يشعر الشريك بالأمان لأنك تتحمل المسؤولية بجدية وتعيش الحياة بفرح.
‏اجتماعياً: تعمل على لمّ شمل الأصدقاء بعد غياب طويل عنهم وتنجح في ذلك.

الأســــــد
مهنياً: لا تتخذ قراراتك بسرعة وتهوّر لأن العواقب قد تكون وخيمة وخطيرة. عاطفياً:
انفعالك غير المبرر قد يجرح مشاعر الحبيب ويضايقه. انتبه إلى تصرفاتك. اجتماعياً: زيارة
مفاجئة من صديق يكون لها أثر إيجابي في نفسك وتعيد إليك الذكريات.

العـــــــذراء
مهنياً: النشاط والحركة الدائمة من الأمور التي تجعلك أكثر إيجابية وأكثر حماسة.
عاطفياً: اهتمامات مسلّية تتقاسمها مع الحبيب تضفي الرونق على حياتكما. اجتماعياً:
تحكّم بتحول ما في طريقة عيشك وفي نمط حياتك وابتعد عن الروتين.

المــــــيزان
مهنياً: تصادفك اقتراحات متعددة ومواقف متضاربة، تعامل معها بحكمة ومنطق.
عاطفياً: يحاول أحد الأشخاص من الجنس الآخر التقرب منك، فلا تصدّه وتهمله.
اجتماعياً: امنح كل ذي حق حقه وأظهر امتناناً للعائلة التي تقف إلى جانبك.

العـــــــقرب
مهنياً: ابتعد عن التوتر وتحلَّ بالصبر، قريباً تحصد ثمار النجاح والتفوق والتقدّم. ‏عاطفياً:
تلتقي شخصاً من الجنس الآخر صدفة وتشعر نحوه بحب من النظرة الأولى. اجتماعياً:
تسامحك مع أحد الأصدقاء يكسبك تقدير المحيطين بك وإعجابهم.

القـــــــوس
مهنياً: تتفق مع الزملاء على موقف موحّد تجاه أزمة خطيرة تواجهكم في العمل.
عاطفياً: تفاهم مع الشريك على حلّ وسط يكفل لكما الراحة والاطمئنان والسلام.
‏اجتماعياً: اغتنم فرصة تتاح لك لتوطيد علاقتك بشخص يهمك أمره كثيراً.

الجــــــدي
مهنياً: يوجه أحد الزملاء انتقادات لمشروعك الأخير فتقبلها بروح رياضية. عاطفياً: خفّف
من ملاحظاتك للحبيب فهو يحاول جاهداً لكسب حبك واهتمامك. اجتماعياً: مسألة
معقّدة تعرض عليك فلا تستعجل في إبداء رأيك وادرسها جيداً.

الدلـــــو
مهنياً: تعمل بشكل جدي بعد المنافسة القوية التي واجهتها من أحد الزملاء. عاطفياً:
تحتاج إلى شريك يصبر عليك وعلى جنونك ويسامح لسانك السليط. اجتماعياً: تجد
نفسك في وضع صعب يوقعك فيه أحد الأصدقاء، لا تستسلم.

الحــــــوت
مهنياً: صحيح أنك نشيط بيد أنك تميل إلى البطء والتروي في تنفيذ مهامك . عاطفياً:
تعرف تماماً كيف تظهر قوتك بحيث لا يتخطى الشريك حدوده معك. اجتماعياً: تُعرض
عليك فرصة ذهبية لتحقيق هدف لطالما حلمت به وانتظرته

علم الفلك و الأبراج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.